تفعيل أهداف التنمية المستدامة
في إطار القمة العالمية للحكومات

في عام 2016، أطلقت القمة العالمية للحكومات منصة تفعيل أهداف التنمية المستدامة "SDG's in Action @ WGS"، للتركيز على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الـ 17 المعتمدة حول العالم. وقد تم إطلاق هذه المبادرة في شراكة مع الأمم المتحدة، والبنك الدولي، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والعديد من الشركاء المحليين والدوليين، بهدف التغلب على العقبات المختلفة التي تعرقل عمل الدول الساعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتوصل إلى أفضل الحلول الممكنة.

المواضيع

2020

حدث افتراضي يتناول دور الحكومة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وتحقيق الإمكانات البشرية للجميع، وبناء البنية التحتية التي نحتاجها لتحقيق أجندة 2030.

2019

وركز الحوار على تعزيز الشراكات والتعاون بين أعضاء المجلس في مجالات تخصصهم لدعم تنفيذ أهداف المجالس العالمية لأهداف التنمية المستدامة.
 

2018

تناولت مناقشات المجموعة قيمة الشراكات في دعم الابتكار من أجل مستقبل أهداف التنمية المستدامة.

2017

استحوذت مناقشات المجموعة على دور العلم والتكنولوجيا والابتكار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، واستكشفت الحلول التي تحركها STI لتسريع تنفيذ الأهداف.

2016

ركز الحوار على دور المراقبة والإبلاغ والتمويل في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

الشركاء

المحاور

بمرور الوقت، تطورت مناقشات برنامج تفعيل أهداف التنمية المستدامة التي تنظمها القمة العالمية للحكومات، ووصلت إلى العديد من منتديات الأمم المتحدة.

2020

فعالية افتراضية للاحتفال بانتهاء دورة المجالس العالمية لأهداف التنمية المستدامة 2018-2020 ، والإعلان عن فتح باب الترشيح للدورة الجديدة 2020-2022 في 9 ديسمبر 2020.

2019

يشمل البرنامج القادم مجموعة من الجلسات العامة، إلى جانب الجلسات الفرعية لكل مجلس من المجالس العالمية ...

2018

لتسليط الضوء على أهمية "الشراكات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة"، ركزت فعالية "تفعيل أهداف التنمية المستدامة" على ضرورة عقد شراكات ...

2017

تؤدي الحلول التكنولوجية دورًا أساسيًا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ...

2016

أدرجت القمة العالمية للحكومات، في نسختها الرابعة، أهداف التنمية المستدامة ضمن قضاياها الرئيسية، وقد بدأت المرحلة الأولى من مراحل تنفيذ أجندة 2030 للتنمية...

المجالس العالمية لأهداف التنمية المستدامة

انطلقت المجالس العالمية لأهداف التنمية المستدامة في القمة العالمية للحكومات عام 2018. وتمثل المجالس شبكة فريدة تجمع صناع القرار من مختلف القطاعات الحكومية والمنظمات الدولية والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص. تجتمع هذه الأطراف لتبادل الممارسات المبتكرة ومناقشة التطبيقات الإبداعية المحتملة لأهداف التنمية المستدامة على المستويين الوطني والعالمي. ويرأس كل مجلس ممثل رفيع المستوى من إحدى الحكومات أو المنظمات الدولية.

وتلتزم المجالس بعقد شراكات جديدة بين الدول والمنظمات بغية تنفيذ حلولها المبتكرة ودمج نتائج أعمالها في الأمم المتحدة وغيرها من المحافل الدولية المعنية بأهداف التنمية المستدامة. وتمتد فترة رئاسة المجالس لمدة عامين، يركز العام الأول على تطوير المفاهيم ووضع الخطط، بينما تركز السنة الثانية على تنفيذ الأفكار. ويعمل كل رئيس ممثلًا للمجلس، فيطرح مناقشاته ونتائجه عبر مجموعة من المنتديات الدولية، خاصة القمة العالمية للحكومات.

المتحدثون

أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

تطرح خطة التنمية المستدامة لعام 2030، التي اعتمدتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة عام 2015، خطة مشتركة لتعزيز السلام والازدهار مع الأخذ بالاعتبار حماية كوكب الأرض في الحاضر والمستقبل. وحددت الخطة 17 هدفًا للتنمية المستدامة، تمثل دعوة عاجلة لجميع البلدان الفقيرة والغنية والمتوسطة، المتقدمة والنامية، لعقد شراكة عالمية. وتدرك هذه الأهداف أن القضاء على الفقر يجب أن يسير جنباً إلى جنب مع الاستراتيجيات التي تبني النمو الاقتصادي، وتتناول مجموعة من الاحتياجات الاجتماعية تشمل التعليم والصحة والحماية الاجتماعية وفرص العمل مع معالجة تغير المناخ وحماية البيئة والحفاظ على محيطاتنا وغاباتنا. لمزيد من المعلومات حول أهداف التنمية المستدامة، يرجى زيارة الرابط أدناه

sustainabledevelopment.un.org

تواصل معنا

دبي الإمارات العربية المتحدة

البريد الإلكتروني: SDGs@worldgovernmentsummit.org